انظم الينا على :








الخميس، 7 مارس، 2013

الولايات المتحدة الأمريكية قوة عالمية

مقدمة :

تعد الولايات المتحدة الأمريكية قوة عالمية تهيمن على ميادين متعددة. فما هي أسس قوتها؟وأين تتجلى مظاهر هذه القوة؟

I-تساهم مجموعة من المؤهلات في جعل الولايات المتحدة الأمريكية قوة عالمية

1- تعد الولايات المتحدة الأمريكية قوة اقتصادية و ثقافية و عسكرية :

المجال اﻹقتصادي: ترتبط الولايات المتحدة الأمريكية بعلاقات تجارية و اتفاقيات للتبادل الحر مع عدد كبير من دول العالم.
المجال العسكري: تعتبر الولايات المتحدة الأمريكية أول قوة عسكرية عالمية لإمتلاكها عددا كبيرا من القواعد العسكرية و الأساطيل البحرية المنتشرة عبر العالم, كما أنها ترتبط باتفاقيات و تحالفات عسكرية مع العديد من دول العالم.  
المجال الثقافي: يسود النمط الثقافي الأمريكي معظم مناطق العالم حيث أن 75% من الصور المشاهدة عالميا هي صور أمريكية بفضل انتشار أفلام البوليود.

2- تتوفر الولايات المتحدة الأمريكية على مؤهلات متنوعة :

المؤهلات الطبيعية: تقع الولايات المتحدة الأمريكية بأمريكا الشمالية جنوب كندا وشمال المكسيك وتنفتح على المحيطين الأطلسي والهادي ودلك على مساحة تقدر بحوالي 9 مليون و600 ألف كلم مربع .تتميز تضاريسها بالانبساط وتتوفر أراضيها على ثروات طبيعية هائلة (مصادرالطاقة والمعادن والثروة الغابوية...كما أن مناخها  يتميز بالتنوع.
المؤهلات البشرية: تبلغ ساكنة الولايات المتحدة الأمريكية 281.550 مليون نسمة (سنة 2003), يتميزون بإرتفاع نسبة القادرين على العمل, إرتفاع نسبة الحضريين, معدل التزايد الطبيعي منخفض, دخل فردي مرتفع,و أمد حياة مرتفع.
المؤهلات التنظيمية: تعتمد الولايات المتحدة الأمريكية على فعالية النظامين السياسي الفدرالي  والاقتصادي الرأسمالي الليبيرالي المعتمد على الملكية الخاصة حرية المبادرة الفردية والمنافسة الحرة والاستثمار، بالإضافة إلى تعدد المتدخلين في رسم السياسة الاقتصادية للبلد حيث نجدالمقاولات الصناعية الكبرى، والجامعات، والنقابات، بالإضافة إلى  وسائل الإعلام...

II-تعتبر الولايات المتحدة الأمريكية قوة اقتصادية عالمية

1-الفلاحة :

يتميز الإنتاج الفلاحي بتنوعه ووفرته، إذ يحتل الرتبة الأولى عالميا في إنتاج الذرة والصويا، والثانية في القطن والبرتقال، والثالثة في القمح، وتوفر الولايات المتحدة 22% من الإنتاج العالمي من اللحوم و14%من الحليب, كما أن الفلاحة الأمريكية تستفيد من شساعة الأراضي الزراعية ووفرة التساقطات وتنوع المناخ، والاعتماد على التقنيات الحديثة من آلات وأسمدة ومبيدات والبحث العلمي، وتساهم الفلاحة في تطوير الاقتصاد باندماجها في القطاعين الثاني والثالث في إطار ما يسمى بالأكروبيزنيس,و رغم ذلك  فهي لا تساهم سوى ب1.61% في الناتج الداخلي الخام P.I.B و  لا تشغل سوى 2.7% من الساكنة النشيطة.

2-الصناعة :

تتركز أهم المناطق الصناعية بالساحل الشرقي و خليج المكسيك و الساحل الغربي,  وتستفيد من التركيز الرأسمالي و البحث العلمي و التقني  ووفرة الثرواث و الموارد الطبيعية ,حيث تحتل الصناعة الأمريكية الصدارة في مجال المعلوميات والابتكارات العلمية والصناعات البتروكيماوية والغذائية,و رغم كل هذا إلى أن الصناعة الأمريكية  لا تساهم سوى ب7% في الناتج الداخلي الخام P.I.B و  لا تشغل سوى 24% من الساكنة النشيطة بسبب قوة قطاع التجارة و الخدمات.

3- التجارة و الخدمات :

 ترتبط تجارة الولايات المتحدة أساسا بالدول المتقدمة مثل الاتحاد الأوربي واليابان وجنوب شرق آسيا، حيث تصدر 81% من المواد الصناعية وتستورد 69% منها، وتبلغ قيمة صادراتها أزيد من 1000 مليار دولار، وقيمة الواردات أزيد من 1350 مليار دولار، ومن جهة أخرى تستثمر الولايات المتحدة رساميل ضخمة في الخارج خصوصا بالدول المتقدمة.تستفيد التجارة الأمريكية من تنوع ووفرة طرق المواصلات البرية من سكك وطرق معبدة وأنابيب، وطرق جوية وأخرى بحرية ونهرية ، وإذا كانت قوة الإنتاج الصناعي والفلاحي تساهم في تطوير التجارة الخارجية، فإن ارتفاع الأجور يساهم في تنشيط التجارة الداخلية.

خاتمـة: 

رغم المعيقات التي تواجه الاقتصاد الأمريكي، فإن الولايات المتحد الأمريكية مازالت تعتبر أول قوة اقتصادية في العالم.

Like the Post? Do share with your Friends.

IconIconIconFollow Me on Pinterest

Blogger news

Blogroll

What's Hot